نتائج واعدة للقاح زيكا في تجربة أولية على البشر!

9

طور الباحثون لقاحاً مضاداً لفيروس زيكا يعتمد على الحمض النووي، تمكن من تحفيز الاستجابات المناعية المضادة للفيروس في تجربة أولية على البشر.
وأوضح باحثون أمريكيون أن اللقاح، الذي أنتجته شركة “إنوفيو” الأمريكية، بالتعاون مع شركة “جين وان لايف ساينس” الكورية الجنوبية، يعمل عكس اللقاحات التقليدية التي غالباً ما تستخدم فيروسات غير نشطة أو فيروسات ميتة.
وصُنع اللقاح الجديد من خلال استنساخ أجزاء من الحمض النووي لفيروس زيكا، بحيث يتم إضافتها إلى مادة جينية تسمى “البلازميد”.
ويُحقن هذا اللقاح أسفل الجلد، كما يتم متابعة العملية بواسطة جهاز يولد نبضات كهربائية، تُحدث مسامات صغيرة في الخلايا، تسمح للحمض النووي بالدخول إليها.
وبعد حقن 3 جرعات من لقاح زيكا المعروف باسم “جي إل إس 5700?، تشكلت أجسام مضادة للفيروس لدى جميع المتطوعين الأصحاء (عددهم 40 متطوعاً)، الذين أجريت عليهم الدراسة.
وبهذا الصدد، قال الدكتور بابلو تبياس، خبير الأمراض المعدية بجامعة بنسلفانيا والذي قاد الدراسة: “تكونت لدى الجميع أجسام مضادة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.