لبنان.. أولى التداعيات الاقتصادية بعد استقالة الحريري

3

تراجعت سندات لبنان المقومة بالدولار وقفزت كلفة التأمين على ديون البلاد اليوم الاثنين بعد استقالة سعد الحريري المفاجئة من منصب رئيس الوزراء ما دفع البلاد إلى أزمة سياسية جديدة.
وانخفضت السندات اللبنانية استحقاق 2022 بواقع 2.750 سنت ليجري تداولها عند 96.950 سنت، مسجلة أدنى مستوياتها منذ بداية العام، وفقا لبيانات “رويترز”.
وبلغت كلفة التأمين على الديون اللبنانية أعلى مستوياتها منذ مطلع يناير/كانون الثاني، حيث ارتفعت عقود مبادلة مخاطر الائتمان لأجل خمس سنوات بواقع عشر نقاط أساس عن إغلاق يوم الجمعة لتصل إلى 479 نقطة أساس، وفقا لما ذكرته “آي إتش إس ماركت”.
وعلى صعيد متصل، أكد حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة استقرار سعر صرف العملة الوطنية، مشيرا إلى توفر الإمكانات لدى المركزي اللبناني لدعم الليرة ومنعها من الهبوط.
يذكر أن سعر صرف العملة اللبنانية يبلغ حاليا 1507.5 ليرة لبنانية لكل دولار أمريكي واحد، بحسب موقع مصرف لبنان المركزي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.