استقرار سعر صرف الليرة مقابل الدولار، بعد الاستقالة المفاجئة

3

أكد حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة استقرار سعر صرف الليرة مقابل الدولار، بعد الاستقالة المفاجئة لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري السبت. الماضي ، وأوضح سلامة أن الأزمة السياسية والحكومية تسببت باستفسارات عن مستقبل الليرة”، مؤكدا أن سياسة تثبيت سعر صرف الليرة أمام الدولار، التي ينتهجها المصرف “هي لمصلحة لبنان وتحظى بإجماع داخلي”. كما أشار إلى توفر الإمكانات لدى المركزي اللبناني لدعم الليرة، لافتــاً إن “الإمكانات متوافرة بفضل الهندسات والعمليات المالية الاستباقية، التي أجراها مصرف لبنان.

 

بدوره شدد وزير المالية اللبناني علي حسن خليل على إن بلاده ومؤسساتها المالية لديهم القدرة على استيعاب تداعيات الاستقالة المفاجئة لرئيس الوزراء ، وقال خليل للصحفيين عقب اجتماع حول الاقتصاد ترأسه الرئيس اللبناني ميشال عون وحضره أيضا حاكم مصرف لبنان ومسؤولون آخرون “انطباعتنا هي جيدة ومقبولة والتقديرات اليوم أن لبنان بمؤسسات المالية قادر على أن يستوعب التطورات التي حصلت ” وأضاف قائلا “أكدنا أننا مطمئنين على استقرار الوضع المالي والنقدي للبلد ولا توجد تحديات كثير كبيرة أمامنا”. “الدولة قادرة على تمويل نفسها وعلى إدارة تمويل نفسها وفق الآليات الدستورية والقانونية وهذا الامر تحت السيطر الكاملة”.

 

وفي السياق ذاتـــــه أكدت مصادر مصرف لبنان أن تطمينات رياض سلامة كانت أساسية في تهدئة مشاعر المتعاملين، “وخصوصا ان لبنان مرّ بخضات مماثلة بدءا من اغتيال الرئيس رفيق الحريري مرورا بحرب تموز/يوليو 2006 وما تلاها من ظروف سياسية معاكسة وصولا الى الفراغ الرئاسي قبل عام”. واعتبرت ان خطاب نصرالله الذي اعطى بعدا اخر لازمة الاستقالة “وأراح السوق، وخصوصا لجهة استبعاد أي تصعيد على الجبهة اللبنانية الداخلية”. وليس بعيدا، يقف المصرفيون في لبنان على أهبة التطورات المتسارعة التي تلقفتها الأسواق المالية وأكدت استقرار التعاملات لمصلحة الليرة،

 

هذا و لم يشهد “بنك عوده”، اكبر مصرف في لبنان، أي طلب غير اعتيادي على الدولار، وفق رئيس قسم الأبحاث وكبير الاقتصاديين في المصرف مروان بركات. ورأى ان تطمينات الحاكم ورئيس جمعية المصارف لجمت المخاوف، مشيرا الى ان مصرف لبنان يملك احتياطيا بنحو 44 مليار دولار “أي ما يغطي نسبة 80% من الكتلة النقدية بالليرة، مما يعني انه اذا رغب 80% من اللبنانيين في تحويل ليراتهم الى الدولار، فهو قادر على تغطية طلبهم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.