كتاب لا يمكن قراءته… إلا عند إحراقه

2

قامت دار النشر الفرنسية “سوبر تيراه”، بإخراج طبعة كتاب جديدة فريدة من نوعها لا يمكن قراءتها إلا عند إحراق صفحاتها.
وتحكي الرواية التي تحمل اسم “فهرنهايت 451” لكاتبها راي برادبوري، قصة زمانها في المستقبل، عندما يتم حظر الكتب وتدميرها من قبل رجال يشعلون فيها النار. وفي تناقض ساخر، قررت دار النشر الفرنسية إخراج طبعة جديدة غريبة من نوعها، إذ لا يمكن قراءتها إلا عند إحراق صفحاتها.
ونشر حساب على “إنستاغرام” مقطع فيديو للكتاب، قال فيه: “يعمل زملاؤنا من سوبر تيراه في المختبر على مغامراتهم المطبوعة في جميع أنحاء أوروبا. وأخرجوا لنا هذا الكتاب الرائع”.
ويستعرض الحساب نسخة أولية من الكتاب الذي تم تطويره من قبل مختبر تشارلز نايبلز في معهد فان إيك أكاديمي في هولندا، وهو معهد بحثي معروف بتجاربه في المواد ووسائل الإعلام.
وتظهر صفحات الكتاب سوداء تماماً لكن عند تعريضها لمستوى قليل من اللهب تختفي الطبقة السوداء وتظهر تحتها أوراق تروي بنص من الحبر الأسود تفاصيل الرواية.
ورجّح موقع “غيزمودو” أن تكون هذه النسخة متاحة في عام 2018، ولم يغفل عن التحذير من خطورة استخدام اللهب بهذه الطريقة، لذا على من يحبون تجربة هذا الكتاب اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.