مليار دولار فائض تجاري ألماني في شهر

2

ارتفع الفائض التجاري لألمانيا في أيلول /سبتمبر بصورة قياسية إلى 21.8 مليار يورو (25.3 مليار دولار) بعد تراجع الواردات بصورة أكبر من الصادرات، ما يزيد الضغوط الدولية على أكبر اقتصاد أوروبي للتحرك في المساعدة في تحفيز الاقتصاد العالمي.
وبحسب “الألمانية”، فقد أظهرت بيانات صادرة عن مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني أنه بينما تراجعت الصادرات الشهرية بنسبة 0.4 في المائة، هوت الواردات بنسبة 1 في المائة.
وكان المحللون يتوقعون تراجعا حادا بنسبة 1.3 في المائة في الصادرات، مقارنة بشهر آب (أغسطس) الذي شهد ارتفاعا بنسبة 2 في المائة، كما توقعوا أن تتراجع الواردات بنسبة 0.3 في المائة فقط بعد ارتفاعها بنسبة 0.8 في المائة خلال آب (أغسطس).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.