علاج جيني لنوع نادر من العمى!

10

خيوط أمل تلوح من بعيد لمن يعانون من نوع نادر من العمى، فقد يصبح العلاج الجيني ممكناً، غير أن العائق الكبير يكمن في التكاليف الخيالية لهذا العلاج، التي قد تبلغ المليون دولار للمريض الواحد.
تتحدد خطوط المعركة، فيما يقترب أول علاج جيني من السوق الأمريكية، ويقدم الأمل لمن يعانون من نوع نادر من العمى، غير أنه يخلق معضلة لمقدمي خدمات الرعاية الصحية فيما يتعلق بالتكلفة.
وأبلغت شركة سبارك ثيرابيوتيكس، التي صدرت توصية بالموافقة على علاجها (الذي يحمل الاسم لوكستورنا) في الولايات المتحدة، المستثمرين الأسبوع الماضي أن هناك سبباً لتقييم العلاج بأكثر من مليون دولار للمريض الواحد، رغم أنها لم تحدد سعراً فعلياً بعد.
لكن المعهد الأمريكي للمراجعة الإكلينيكية، والاقتصادية، قال هذا الأسبوع إن هذا يجعل من الصعب أن يكون ذلك علاجاً فعالاً من ناحية الكلفة. غير أن التحليل الذي أجراه المعهد أقر بأن العلاج قد يكون فعالاً من حيث التكلفة بالنسبة للمرضى الأصغر سناً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.